Connect with us

اخبار السودان

انهيار الجنيه يضع الاقتصاد السوداني أمام كارثة حقيقية – السودان الحرة

نشرت

في

[ad_1]

وكالات: السودان الحرة

يجري تداول الدولار عن 780 جنيهًا حاليًا مقارنةً بنحو 430 جنيهًا قبل الإنقلاب الذي جرى في أكتوبر.

يواجه الاقتصاد السوداني خطر الدخول في انكماش كارثي قد يعيد معدلات النمو إلى ما دون الصفر في المئة، في ظل التراجع المريع في الإنتاج وانخفاض قيمة العملة المحلية بأكثر من 80 في المئة خلال الأشهر الأربع الأخيرة.

ويجري تداول الدولار الواحد عند 780 جنيها حاليا مقارنة بنحو 430 جنيها قبل إجراءات الخامس والعشرين من أكتوبر وعودة السودان إلى العزلة الدولية.

وبسبب انهيار أسعار الصرف وتدهور الأوضاع الاقتصادية لجات الحكومة لمضاعفة أسعار بعض الخدمات الأساسية، مما انعكس سلبا على أسعار السلع والخدمات الأساسية في بلد يعيش فيه أكثر من 60 في المئة من مواطنيه تحت خط الفقر.

وارتفعت أسعار معظم السلع في الأسواق بنسب تصل إلى 60 في المئة خلال الأيام القليلة الماضية.

وزادت السلطات السودانية أسعار الوقود للمرة الرابعة في أقل من شهرين؛ حيث ارتفعت تسعيرة الوقود بالطلمبات بأكثر من 30 في المئة. كما ارتفعت أسعار الخبز بمقدار 20 في المئة وسط توقف تام للبيع بالسعر المدعوم.

وعزت المخابز الزيادة إلى الزيادة الكبيرة في أسعار الدقيق ومدخلات الإنتاج وندرة الغاز.

ومع اقتراب شهر رمضان عادت صفوف الحصول على غاز الطبخ من جديد وسط صعوبات كبيرة في الإمداد بحسب موزعين محليين.

وتوقفت حركة بيع العديد من السلع خصوصا الأجهزة الإلكترونية ومواد البناء في ظل صعوبة التنبؤ بما يمكن أن يصل إليه سعر الجنيه حتى على المدى القصير جدا.

وفيما وصف وزير المالية السوداني، جبريل ابراهيم تلك الإجراءات بالضرورية؛ قال وزير المالية الأسبق إبراهيم البدوي إن الاوضاع الاقتصادية الحالية التي يعيشها السودان هي انعكاس لتبعات ما حدث في الخامس والعشرين من أكتوبر.

والمح البدوي في حديث على منصة “الحوار السوداني” إلى أن السودان فقد فرصا كانت ستؤهله لاستقرار اقتصادي تتم من خلاله معالجة الكثير من الخلل الهيكلي الذي ورثته البلاد جراء الفساد والتدهور المريع الذي شهده الاقتصاد السوداني خلال فترة حكم نظام البشير الذي أطاحت به ثورة شعبية في أبريل 2019.

وأوضح أن جهود إعفاء الديون البالغة نحو 64 مليار دولار تعطلت؛ كما توقفت التدفقات الإنمائية والاستثمارية التي كان من المتوقع أن يحصل عليها السودان بعد نجاحه في العودة لمؤسسات التمويل الدولية في فترة حكومة الثورة الأولى.

وعزا المحلل الاقتصادي وائل فهمي الانهيار الحالي لعدة عوامل أهمها اعتماد الدولة على طباعة النقود لسد العجز وتوجيه الجزء الأكبر من الإنفاق الحكومي نحو القطاع الأمني بدلا من دعم الإنتاج، إضافة إلى الخلل الواضح في العلاقة مع المجتمع الدولي في أعقاب قرارات الخامس والعشرين من أكتوبر.

وقال فهمي لموقع سكاي نيوز عربية إن الاقتصاد السوداني دخل بالفعل في مرحلة التضخم والانكماش الذي تترتب عليه آثار كارثية على الفئات الفقيرة التي تتسع قاعدتها بشكل مخيف في ظل الظروف الحالية مما يؤثر سلبا على القدرة الشرائية وبالتالي تقليص عائد الخدمات والضرائب المتوقعة للدولة.

ويشير فهمي إلى أن ارتفاع معدلات البطالة التي تقدر ما بين 40 إلى 50 في المئة بحسب بيانات مستقلة هو أحد أبرز إفرازات الأزمة الاقتصادية الحالية، إضافة إلى انكماش الإنتاج في ظل تراجع قدرة المؤسسات الإنتاجية على مجاراة الارتفاع المستمر في تكلفة مدخلات الإنتاج بسبب الانخفاض المتواصل في قيمة العملة المحلية.

ما يمكن أن يصل إليه سعر الجنيه حتى على المدى القصير جدا.

وفيما وصف وزير المالية السوداني، جبريل ابراهيم تلك الإجراءات بالضرورية؛ قال وزير المالية الأسبق إبراهيم البدوي إن الاوضاع الاقتصادية الحالية التي يعيشها السودان هي انعكاس لتبعات ما حدث في الخامس والعشرين من أكتوبر.

والمح البدوي في حديث على منصة “الحوار السوداني” إلى أن السودان فقد فرصا كانت ستؤهله لاستقرار اقتصادي تتم من خلاله معالجة الكثير من الخلل الهيكلي الذي ورثته البلاد جراء الفساد والتدهور المريع الذي شهده الاقتصاد السوداني خلال فترة حكم نظام البشير الذي أطاحت به ثورة شعبية في أبريل 2019.

وأوضح أن جهود إعفاء الديون البالغة نحو 64 مليار دولار تعطلت؛ كما توقفت التدفقات الإنمائية والاستثمارية التي كان من المتوقع أن يحصل عليها السودان بعد نجاحه في العودة لمؤسسات التمويل الدولية في فترة حكومة الثورة الأولى.

وعزا المحلل الاقتصادي وائل فهمي الانهيار الحالي لعدة عوامل أهمها اعتماد الدولة على طباعة النقود لسد العجز وتوجيه الجزء الأكبر من الإنفاق الحكومي نحو القطاع الأمني بدلا من دعم الإنتاج، إضافة إلى الخلل الواضح في العلاقة مع المجتمع الدولي في أعقاب قرارات الخامس والعشرين من أكتوبر.

وقال فهمي لموقع سكاي نيوز عربية إن الاقتصاد السوداني دخل بالفعل في مرحلة التضخم والانكماش الذي تترتب عليه آثار كارثية على الفئات الفقيرة التي تتسع قاعدتها بشكل مخيف في ظل الظروف الحالية.

نقلاً عن سكاي نيوز عربية.

[ad_2]

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخبار السودان

نائب البرهان يتوجه إلى روسيا – السودان الحرة

نشرت

في

بورتسودان: السودان الحرة

بحسب إعلام مجلس السيادة.

توجه نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد مالك عقار اير، الأثنين، إلى مدينة “سان بطروسبورغ” الروسية فى زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

وقال إعلام مجلس السيادة، إن زيارة عقار تأتي للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة والعشرين للمنتدى الاقتصادي الدولي بسان بطرسبورغ، يرافقه خلال الزيارة وزراء، الخارجية ، المالية والمعادن.

ويجري عقار خلال الزيارة مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن تتناول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وتطورات الحرب الدائرة الان وتأثيرها على المحيط الاقليمي والدولي.
المصدر: أخبار نافذة (نافذة نيوز)

[ad_2]

أكمل القراءة

اخبار السودان

السودان..نائب القائد العام يغادر إلى مالي والنيجر – السودان الحرة

نشرت

في

[ad_1]

بورتسودان: السودان الحرة

وفق إعلام مجلس السيادة.

توجه عضو مجلس السيادة نائب القائد العام للقوات المسلحة شمس الدين كباشي، الثلاثاء، إلى دولتي النيجر ومالي فى زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

ويرافق نائب القائد العام وزير الدفاع يس إبراهيم.

وسيجري كباشي خلال الزيارة مباحثات مع قادة تلك الدول تتناول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وتطورات الحرب الدائرة الآن وتأثيرها على المحيط الإقليمي والدولي.

المصدر: أخبار نافذة (نافذة نيوز)

أكمل القراءة

اخبار السودان

مدير قوات الجمارك السودانية يلتقي منسوبيه ضمن فعاليات الإحتفال بيوم الجمارك العالمي

نشرت

في

[ad_1]

الخرطوم: السودان الحرة

إلتقى اللواء شرطة حسب الكريم ادم النور مدير قوات الجمارك المكلف اليوم الأربعاء بمنسوبيه من القوات، و ذلك بحضور السادة مديري الإدارات العامة والدوائر والإدارات ومختلف الرتب من الضباط وضباط الصف والجنود والسعاه المدنيين، ويأتي هذا اللقاء ضمن فعاليات إحتفالات منظمة الجمارك العالمية بعيدها ال(٧٠) الذي يصادف يوم السادس والعشرون من يناير من كل عام، وجاء لقاء السيد مدير قوات الجمارك بقواته قبل يوم السادس والعشرون من يناير، نظراً للأهمية الخاصة التي يوليها سعادته لهم حيث أنهم هم الأساس الذي يقوم عليه البناء، خاصة و أن شعار الإحتفال بيوم الجمارك العالمي لهذا العام قد جاء تحت عنوان (رعاية الجيل القادم: من حيث تعزيز تبادل المعرفة والفخر المهني للجمارك).

وخاطب السيد مدير قوات الجمارك الحضور، مبتدراً حديثه بتوجيه الشكر والعرفان لمن سبقوه من المديرين السابقين الذي تولوا دفة القيادة في الجمارك معدداً انجازتهم و ما قدموه للقوة، وخص بالشكر الفريق شرطة د بشير الطاهر بشير مدير قوات الجمارك الأسبق واللواء شرطة معتصم أحمد عثمان مدير قوات السابق.

ولفت سيادته إلى أن الجمارك مؤسسة كبيرة وعريقة و لها أهمية قصوى من بين مؤسسات الدولة الأخرى، منوهاً إلى أن هذه الأهمية تلقي بمسؤولية كبيرة على القوات مما يتطلب بذل أقصى الجهود لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للدولة.

وأرسل سيادته رسائل مطمئنة للمجتمع فيما يخص تسهيل الإجراءات الجمركية و مكافحة التهريب لمنع كافة السلع والبضائع المضرة بصحة الإنسان لاسيما المخدرات والمؤثرات العقلية وغيرها من المواد الضارة.

و في جانب القوة أشار سيادته إلى أنه تم وضع خطة طموحة وضعت الحلول الناجعة لأغلب المشكلات التي تواجه المنسوبين والمعاشيبن الذين أسماهم بالزملاء بدلاً من المعاشيين، و خاصة فيما يتعلق بالعلاج والسكن والتعليم.

و أوصى سيادته بضرورة حسن التعامل مع المواطنين الطالبين للخدمات الجمركية حيث وصفهم بأنهم أصحاب الحق الأصيل لذلك يجب أن تقدم لهم التسهيلات اللازمة.

وقدم سيادته كأس الدورة الرياضية التي أقيمت خصيصاً لهذه الفعالية والتي فاز بها فريق الرئاسة لكرة القدم.

وتفيد متابعات *إعلام قوات الجمارك* أن الدورة الرياضية شاركت فيها أربع فرق هي الرئاسة و المكافحة ومطار الخرطوم والحاويات سوبا.

المصدر: أخبار نافذة (نافذة نيوز)

أكمل القراءة

ترنديج

Copyright © 2017 Sudan Hurra TV, powered by 0.